23 janvier 2007

flornac raad et les crimineles

فلورنس رعد... والزعيم المجرم

السؤال هو: من قتل فلورنس رعد

للاجابة على هذا السؤال، يجب العودة الى تحديد الجهة التي قامت بخطفها... هذه الجهة معروفة ومحددة وظاهرة للعيان. انها مليشيات  "المناضل" وليد بك جنبلاط. وهذا التحديد ليس توجيها لتهمة، او استنتاج. بل هو امر معروف وموثق. حتى "المناضل" جنبلاط نفسه اعترف وقتها بالحادث وتعهد بالعمل على الافراج عن فلورنس باسرع وقت ممكن... وهذا ما لم يحث، للاسف.

الان وبعد مرور كل تلك السنوات على الحادث، يتساءل البعض عن السبب الذي يدعونا الى اعادة طرحه...

والجواب بسيط: هل يجوز السكوت على جريمة نعرف مرتكبها، ونعيش مآساتها، ونتحمل تبعاتها وازماتها النفسية.

ما نطلبه الآن، على الأقل، ان يصحوا ضمير المجرمين (وهل للمجرمين ضمير) ويسلمونا الجثة، على اقل تقدير، او على الاقل يقولون لنا عن المكان الذي دفنت فيه...

قال احد العارفين ان ما نطلبه من المستحيل، لأن الكشف عن مكان الجثة سوف يكشف عن "المقابر الجماعية" التي كانت تدفن فيها جثث الأبرياء التي كانت جريمتهم الوحيدة عدم انتمائهم لطائفة الزعيم...

Posté par telephonearabe à 14:46 - - Commentaires [0] - Permalien [#]


Commentaires sur flornac raad et les crimineles

Nouveau commentaire